thumbnail مرحباً,

الديربي الأُم ..

تتجه أنظار عشاق كرة القدم في المانيا نحو فيلتينز آرينا في مدينة جيلسنكرشن شمال المانيا ، و الذي سيشهد موقعةً تاريخية جديدة تحت ما يُعرف باسم ديربي الرور أو ديربي الغضب .
صُنفَ ديربي الرور على أنه من أقوى خمسة ديربيات على مستوى العالم ، لما يملكهُ فريقي ولاية شمال نهر الراين من شعبيةٍ كبيرة و تاريخٍ عريق .
و قد أثبتَ الفريقان قيمة ديربي الرور في موسم 1997/1996 ، عندما تُوجَ فريق شالكة ببطولة كأس الإتحاد الأوروبي على حساب فريق إنتر ميلان الإيطالي في 21 آيار1997 ، ليعود أسود الفيستفاليا بعد أسبوعٍ واحد فقط من ميونخ مُتوجاً ببطولة دوري أبطال أوروبا ، بعد الفوز على يوفنتوس الإيطالي بثلاثة أهداف لهدف ، لتشهدَ ولاية شمال الراين أسبوعاً أسطورياً لا يُنسى .

بداية الحكاية .. 

في الثالث من أيار لعام 1925 ، شهد تاريخ الكرة الالمانية ، أول لقاء ديربي جمعَ الفريقين ، حيث تمكن الأزرق الملكي من تسجيل انتصارٍ على جارهِ دورتموند بأربعة أهداف لهدفين .

  حزن جماهير دورتموند امتد لـ18 عاماً ، فشلَ خلالها الأسود و الأصفر من تسجيل أي انتصار على الأزرق الملكي في أول 17 ديربي جمع الفريقين ، حتى تمكنَ أسود الفيستفاليا في خريف 1943 ، و تحديداً في الرابع عشر من نوفمبر من تسجيل أول انتصار على الأزرق الملكي بهدف نظيف ، أنهت به جماهير مدينة دورتموند أحزانها .
  سجلت الفترة الممتدة من ربيع 1925 حتى شتاء 1944 ، تسعة عشرَ ديربي ، حققَ الأزرق الملكي 17 انتصار ، و خسرَ مرة واحدة ، في حين انتهت نتيجة المواجهة التي أقيمت في 30 كانون ثاني من عام 1938 تعادلاً إيجابياً بين الفريقين بثلاثة أهداف لكل فريق .

 سقط هتلر ، فسقط الملكي  .. 

خسرت المانيا الحرب العالمية الثانية ، و سقط القائد النازي أدولف هيتلر ، و الذي كان من يُعرف عنه حبه و عشقه لنادي شالكة ، و لهذا السبب ، أطلقَ على نادي شالكة لقب الأزرق الملكي .

و من الطريف ذكره ، بأن النادي الذي كان في فترة ما قبل الحرب  فريقاً لا يُقهر ، قد سقط مع عاشقهِ الأول في غيبوبةٍ طويلة ، تراجعت خلالها نتائجه ، و تمكنَ منه خصومه كبروسيا دورتموند .   

حيث تواجه الفريقان 33 مرة ، في خلال الفترة الممتدة ما بين عامي 1945 - 1963 ، تمكنَ من خلالها بروسيا دورتموند من سدِ جزء من الديْن لفريق شالكة ، عندما تمكنَ أسود الفيستفاليا من إحراز 16 إنتصار ، و خسرَ في سبعة مواجهات ، بينما كان التعادل نتيجة نهائية في عشرةِ مناسبات ديربي .
بدأ دورتموند بتسديد الديْن للأزرق الملكي في مواجهة نهائي كأس فيستفاليا ، حيث تمكن دورتموند حينها من عزل شالكة عن عرش ولاية شمال الراين ، بالفوز بثلاثة أهداف لهدفين ، في المباراة التي أقيمت في الثامن عشر من آيار لعام 1947 .
و انتهت مواجهات الديربي لتلك المرحلة البرزخية في 28 من إبريل لعام 1963 ، حين تمكنَ دورتموند من الفوز على شالكة بهدف نظيف ، في آخر مواجهة كانت قبل إنطلاق بطولة البوندسليجا .   

البوندسليجا   


في السابع من سبتمبر لعام 1963 ، تمكنَ فريق شالكه من تحقيق أول فوزٍ على غريمه دورتموند ، في أول ديربي تشهدهُ بطولة البوندسليجا ، و انتهت نتيجة المباراة التي جرت على ملعب شالكه بثلاثة أهداف لهدف ، ضمن منافسات الجولة الثالثة من البوندسليجا .
إلا أن دورتموند تمكنَ من ردِ الصاع في ملعبهِ خلال مباراة الإياب في الجولة الثامنة عشرة ، حينما تمكنَ من الفوز بثلاثية نظيفة ، قلبَ خلالها بروسيا دورتموند مراكز الترتيب ، حيث صعدَ بهذا الفوز الى المركز الثالث ، في حين هبط صاحب المركز الثالث فريق شالكة الى المركز الخامس .
و من الجدير بالذكر ، بأن دورتموند قد أنهى أول موسمٍ في البوندسليجا بالمركز الرابع ، في حين انتهى الموسم بالأزرق الملكي في المركز الثامن ، و الذي توج فريق كولن حينها ببطولة أول درع بوندسليجا.

خلال خمسون عاماً من عمر البوندسليجا ، تقابلَ الفريقان في 81 ديربي ساخن ، يملك أسود الفيستفاليا الأفضلية خلالها بـ29 إنتصار و بفارق إنتصارٍ واحد عن فريق شالكة الذي حققَ 28 إنتصاراً .
بينما شهدت 24 مواجهة نتيجة التعادل ، و بثمانية تعادلات سلبية .

كما يتفوق دورتموند في تسجيل الأهداف ، حيث أحرزَ لاعبوه على مدى خمسينَ عاماً 128 هدف ، في حين أحرزَ الأزرق الملكي 116 هدف في شباك دورتموند .
 

 ديربي لا يُنسى

في موسم 2007/2006 ، كانت جماهير شالكة تتآهب لإستعادة اللقب الذي غابَ عن خزائنها طيلةَ 49 عاماً منذ موسم 1958/1957 ، فتمكنَ الأزرق الملكي منذ الجولة 20 من الإنقضاض على صدارة الترتيب ، بعد الفوز على المتصدر فيردير بريمن في بريمن بهدفين نظيفين .
و بالرغمِ من الخسارة التي تعرضَ لها رجال ميركو سلومكا ( مدرب شالكة ) أمام جيرانهم فريق بوخوم صاحب المركز الحادي عشر في الجولة 30 ، بقي شالكة صامداً في الصدارة ، يحبسُ أنفاسه استعداداً للتتويج باللقب الغالي .
إلا أن ديربي الرور كانت له كلمة الفصل في الجولة 33 ، و على بُعد جولة من حصد اللقب ، كانت جماهير جيلسنكرشن تستعد للإحتفال و خصوصاً أن فريق بروسيا دورتموند لم يكن في أحسنِ أحواله ، إذ كان يحتل المركز التاسع قبل بداية الجولة .
في الثاني عشر من آيار ، استقبلَ فريق بروسيا دورتموند على ملعبهِ سيجنال إيدونا بارك فريق شالكة المتصدر ، و بالرغم من الفارق الكبير بالنقاط بين الفريقين ، إلا أن ديربي الغضب لا تحكمهُ المراكز و النقاط ، فانتقمَ أسود الفيستفاليا من فريق شالكه و هزمهُ بهدفين نظيفين ، في ديربي لا ينساه عشاق الأزرق الملكي ، حيث استحقت تلك المباراة لقب ( أُم ديربيات العالم ) .
 استغلَ فريق شتوتجارت الفرصة و خطف الصدارة من شالكة مبتعداً بفارق نقطتين ، استطاعَ شتوتجارت الحفاظ عليهما و الفوز بدرع البوندسليجا في الجولة التالية و الختامية بالفوز على إنرجي كوتبوس بهدفين لهدف ، ليترك شالكه يتحسر على ضياع اللقب في ديربي الرور . 
 

جاسوسية مزدوجة ، و لكن .. 

هناك لاعبون ، كانوا في نظرِ جماهير فريقهم أبطالٌ و أساطير ، حتى يبلغ اللاعب حده من الإحترافية ، فينتقل بصفقة مالية الى اللعب في صفوف غريمه اللدود .
فيتحول عنه محبيه ، و ينقلبوا عليه بعد ان انقلبَ عليهم ، فيصبح أشد اعدائهم و هو الذي كان حبيب الأمس . و كثيرٌ هم اللاعبزن اللذين انتقلوا بين الخصمين اللدودين شالكة و بروسيا دورتموند ، سنذكر بعضهم بإيجاز ، على أن نخصص مستقبلاً موضوعاً خاصاً و مفصلاً  ، بهذا الموضوع :
 
رينهارد ليبودا 

من الرعيل الأول لفريق شالكة ، حيث شاركَ في أول بطولة بوندسليجا في موسم 63/64 ، و لعب لشالكة لموسمين متتاليين ، لعب خلالهما 51 مباراة لشالكة ، أحرزَ خلالها 7 أهداف ، كان أحد الأهداف في مرمى دورتموند .

 حتى انتقلَ في موسم 66/65 الى الغريم بروسيا دورتموند .
لعبَ مع دورتموند ثلاثة مواسم ، شاركَ خلالها في 74 مباراة في البوندسليجا ، أحرزَ خلالها 8 أهداف لدورتموند ، كان أحد هذه الأهداف في مرمى فريقه السابق شالكة .
في موسمِ 69 / 68 ، عادَ ليبودا الى بيتهِ القديم الى شالكه ، و استمرَ مع الأزرق الملكي حتى اعتزاله في بداية موسم 75/74 ، لعبَ 139 مباراة في البوندسليجا ، أحرزَ خلالها الجناح الأيمن 14 هدف ، كان اثنين منهما في مرمى دورتموند .

يانس ليمان

بدأ الحارس المخضرم مشواره الكروي مع فريق شالكة في موسم 89/88 ، و استمرَ مع الأزرق الملكي لعشرة مواسم ، حتى موسم 98/97 ، خاضَ خلالها 274 مباراة في البوندسليجا ، و في آخر موسمٍ له مع شالكة ، تمكنَ ليمان من إحراز هدف التعادل مع دورتموند برأسية رائعه في الوقت بدل ضائع ، بعد ان كان دورتموند متقدماً بالنتيجة 2-1 .
و بعد فترة قصيرة قضاها ليمان مع نادي إي سي ميلان الإيطالي ، لعب خلالها 5 مباريات فقط ، انتقلَ ليمان الى عدو الأمس ، ليلعب في صفوف دورتموند لخمسة مواسم ، من موسم 98/ 99 حتى نهاية موسم 2003 ، لينتقل بعدها الى أرسنال الإنجليزي .
شاركَ ليمان مع دورتموند في 129 مباراة في البوندسليجا ، قبل أن ينتقل في موسم 03/04 الى الجنرز آرسنال .

 
آندرياس مولر

في موسم 88/87 ، انتقل نجم النجوم آندرياس مولر من ناديه الأم إنتراخت فرانكفورت الى قلعة الفيستفاليا الصفراء بروسيا دورتموند ، ليلعب بقميص الأصفر و الأسود 75 مباراة بوندسليجا ، أحرزَ خلالها 24 هدف ، لم يكن أي منها في شباك شالكة .
ثم اعاد ابن مدينة فرانكفورت الى فريقه القديم الإنتراخت ، ليلعب لموسمين بزي النسور حتى 93/92 ، حيث انتقلَ الى ليلعب في صفوف نادي يوفنتوس الإيطالي لموسمين ، عادَ بعدها الى دورتموند في بداية موسم 95/94 ، ليلعب مع الأُسود 6 مواسم شارك خلالها في 153 مباراة بوندسليجا ، و أحرزَ لصالح فريق دورتموند 47 هدفاً ، كان 3 أهداف منها في شباك شالكة .
و بعد إعارة بين موسمين 96/95 - 97/96 ، لعبها بقمصان الأزرق الملكي ، انتقلَ مولر رسمياً للعب بصفوف شالكة في موسم 2001/2000 ، ليستمر مع شالكة ثلالة مواسم ، شارك خلالها بـ86 مباراة بوندسليجا ، و أحرزَ لصالح مدينة جيلسنكرشن 6 أهداف ، كان أحد هذه الأهداف في مرمى شالكة .


و لعبَ أيضاً في صفوف الفريقين ، لاعبين أمثال : رولف روسمان ، روجر أبرامتشيك و كريستوف ميتزلدر و غيرهم من الذين يعرفون ديربي الغضب أكثر من غيرهم .




 بالأرقام  .. 

 بقي أن تعرف عزيزي القارىء ، بأن :
 
أن مجموع الواجهات التي جمعت الفريقين في كافة البطولات هو 134 ديربي ، يتفوق خلالها الازرق الملكي بـ56 إنتصار ، في حين حققَ فريق بروسيا دورتموند 47 إنتصار ، و كان التعادل حاضراً في الديربي 33 مرة .

أن بروسيا دورتموند يتفوق بعدد المواجهات المباشرة في منافسات البوندسليجا بـ29 إنتصار ، و على بعد إنتصارٍ واحد عن شالكة ، و في حال حققَ شالكة في الديربي رقم 82 الفوز مساء السبت ، فإن الفريقان سيتعادلان بعدد الإنتصارات و الهزائم في سجلِ بطولة الدوري بمسماها الجديد : البوندسليجا .
كما يتفوق فريق شالكة بعدد تسجيل الاهداف بـ262 هدف ، بينما دخلت شباكه 207 هدف بأقدام دورتموندية .
أكثر ديربي شهدَ اهدافاً كان في الثاني عشر من آذار لعام 1939 ، حين انتصرَ شالكة بسبعة أهداف لثلاثة .
أكبر فوز لشالكة في الديربي كان في مواجهة 20 أوكتوبر سنة 1940 ، حينما خسرَ دورتموند الديربي بعشرة أهداف نظيفة .
أكبر فوز لدورتموند كان في السادس و العشرون من فبراير لعام 1966 ، حين انتصرَ دورتموند بسبعة أهداف نظيفة .
أول تعادل سلبي كان في مواجهة الديربي التي أقيمت في الثاني و العشرون من آبريل لعام 1951 .
أجمل ديربي و اكثرهم جنوناً ، كان في منافسات الجولة الرابعة من البوندسليجا ، حينما استضاف دورتموند في ملعبه فريق شالكة في 13 سبتمبر عام 2008 ، ليتقدم شالكة بالنتيجة بثلاثة أهداف احرزها كلٍ من : فارفان و رافينها و فيسترمان ، و بعد أن ظن جميع من حضرَ في سيجنال إيدونا بارك ، بان شالكة سرق الديربي من أرضه ، تمكن رجال يورجن كلوب خلال آخر 23 دقيقة ، من إحراز ثلاثة اهداف ليتعادل دورتموند باقدام نيفن سوبوتيش و ألكسندر فري الذي أحرزَ هدفين ، آخرهما كان من ضربة جزاء في الدقيقة 89 .  


  
تواصل مع يوسف المُغربي

                   
http://u.goal.com/134800/134843.jpg

أخبار متعلقة