مفارقات | زلاتان ليس “سبيشال وان” عند ريال مدريد

شاركإغلاق التعليقات
هناك مَن فعلها قبله في الخمسينات..


بقلم | محمود ماهر | فيسبوكتويتر

 

شهدت المباراة التي خسرها سيلتا فيجو أمام «ريال مدريد» يوم الاربعاء الماضي على ملعب «بالايدوس» تسجيل المهاجم الدولي السويدي «جويديتي» لهدف استثنائي يستحق التأمل، فهناك مَن هم أكبر منه من أبناء بلده لم يستطعوا هز شباك الملوك قط ولعل أبرزهم «هينريك لارسون».

جون جوديتي /25 عامًا/ أعاد إلى الأذهان ما فعله أسطورة السويد وأتلتيكو مدريد في الاربعينات والخمسينات «هنري كارلسون» فهذا الأخير كان أول لاعب سويدي في التاريخ يتمكن من هز شباك العملاق الملكي، وجاء من بعده ثلاثة سويديين فقط، وكان جوديتي هو خامس سويدي يفعلها.

وواجه صاحب الـ 25 عامًا ضغوطات نفسية غير عادية على مدار الـ 10 أيام الماضية بسبب إضاعته لفرصة العمر على سيلتا فيجو في عقر دار مانشستر يونايتد «أولد ترافورد» بالدقيقة 94 من مباراة إياب نصف نهائي الدوري الأوروبي.

وعمل لاعب مانشستر سيتي وفينورد وسيلتك الأسبق على استعادة تركيزه الذهني أمام ريال مدريد، في المباراة المؤجلة من الجولة الـ 21 من الليجا، لينجح التسجيل، ليُشارك زلاتان إبراهيموفيتش وهنري كارلسون وماركوس روزنبيرج وكينيدي بكرجوجلو هذا الإنجاز الذي فشل في تحقيقه الأسطورة «هينريك لارسون» أثناء فترة احترافه بين صفوف برشلونة في الفترة من 2004 إلى 2006.

John Guidetti Celta Vigo 2017

وقلص جوديتي النتيجة لـ 2/1 في الدقيقة 68، غير أن كريم بنزيمة كان له رأي آخر بتسجيل الهدف الثالث للريال في الدقيقة 70، ليأتي بعدها توني كروس ليُضيف الهدف الرابع في الدقيقة 88.

ويُعود أول هدف سويدي في شباك ريال مدريد إلى تاريخ (12 نوفمبر 1950)، في الموسم الثاني لهنري كارلسون مع أتلتيكو مدريد، وانتهت تلك المباراة بفوز كاسح للأتلتي بستة أهداف لثلاثة على ملعب سنتياجو برنابيو في إطار الجولة العاشرة من الليجا.

واستطاع السويدي «كارلسون» تسجيل الهدف الافتتاحي في الدقيقة الرابعة، وأضاف موجيكا والعربي بن مبارك الهدفين الثاني والثالث في الدقيقتين 12 و15، وفي الشوط الثاني أحرز بيريز بايا وإسكوديرو والعربي بن مبارك ثلاثة أهداف أخرى، وتكفل كل من باهينو ومولوني وماسالا بثلاثية الريال.

وفي الموسم التالي 1952/1951، سجل هنري كارلسون هدف جديد في شباك ريال مدريد، عندما واجهه على ملعب فيثينتي كالديرون في إطار مباريات الجولة الخامسة من الليجا، وانتهى بفوز الأتلتي 2/3.

وظل ريال مدريد منذ عام 1951 دون أي هدف في مرماه من اللاعبين السويديين الذين تعاقبوا على الاحتراف في الليجا، إلى أن جاء المشاكس «زلاتان إبراهيموفيتش» ليسجل هدف الفوز الوحيد لبرشلونة في مباراة الكلاسيكو التي استضافها ملعب كامب نو يوم (29 نوفمبر 2009) ضمن الجولة الـ 12 من موسم 2010/2009.

وفي الموسم التالي 2011/2010 صار المهاجم المعار لنادي راسينج سانتاندير «ماركوس روزينبرج ثالث سويدي يهز شباك الريال، لكن فريقه خسر آنذاك 1/6 على ملعب سنتياجو برنابيو في الجولة الثامنة التي أقيمت يوم 23 أكتوبر 2010.

Markus Rosenberg

وفي نفس الموسم، سجل اللاعب السويدي ذو الأصول التركية «كينيدي بكرجوجلو» في مرمى ريال مدريد، يوم السادس من مارس 2011، ومن المصادفة أنه كان ضمن صفوف راسينج سانتاندير، وانتهى اللقاء بفوز الريال 3/1 على ملعب (إل ساردينيرو).

وهكذا، لم يكن هدف إبراهيموفيتش أمام الريال عام 2009 استثنائيًا أو غير مسبوق في تاريخ اللاعبين السويديين على الملاعب الإسبانية، فهناك مَن سبقه «كارلسون» وهناك مَن نجحوا في ذلك من بعده «روزنبيرج وكينيدي وجويديتي».


 

الموضوع التالي:
9 أندية سعودية تطلب الاستعانة بالحكم الأجنبي طوال الموسم الحالي
الموضوع التالي:
كأس الرابطة الإنجليزية - اليونايتد يلاقي سوانزي ولقاءات سهلة للسيتي وآرسنال
الموضوع التالي:
ليس عمر السومة أو خريبين - لاعب سوري ينتظر رقم قياسي في الدوري السعودي
الموضوع التالي:
كورتوا: لاعبو تشيلسي سيقاتلون لعدم تكرار سيناريو مورينيو مع كونتي
الموضوع التالي:
ترتيب الدوري السعودي والمباريات وأبرز الغائبين والملاعب قبل الجولة الثامنة
إغلاق