ما بعد المباراة | التحفظ لم يفد الريال، وإنهاء أسطورة العرضيات

شاركإغلاق التعليقات
أسباب السوء الدفاعي لريال مدريد أمام سيلتا فيجو


رؤية | طه عماني | فيس بوك | تويتر


اقترب ريال مدريد من حسم لقب الدوري الإسباني لصالحه بعد الفوز بأربعة أهداف لهدف على مُضيفه سيلتا فيجو في اللقاء الذي لُعب على أرضية ملعب بالايدوس لحساب المُباراة المؤجلة عن الجولة الـ21 من الليجا.

  سيلتا فيجو | مُباراة أفضل من المتوقع، وتهور غير محسوب
قدّم سيلتا فيجو مُباراة جيدة جدًا مقارنة بما كان مُنتظر منه ومقارنة بالظرفية الصعبة جدًا التي يمر بها سواءً نفسيًا أو بدنيًا. الفريق الجاليسي لعب لقاءً بروح عالية جدًا، وخلق خطورة كبيرة على مرمى ريال مدريد في أكثر من مناسبة، ولم يفتقد سوى للقليل من أجل تحقيق نتيجة إيجابية، لكن ظروف اللقاء ككل وتوقيت أهداف الريال لم يخدمه أبدًا.

◄أكبر مُشكلة عانى منها سيلتا فيجو اليوم هي الكرات في ظهر مُدافعيه عند خروج الريال من مناطقه بشكل صحيح. رجال بيريتزو يُدافعون بخطوط متقدمة جدًا، وعند تمكن الميرنجي من تخطي خط الوسط، فإنهم يجدون مساحات شاسعة، وما لقطة هدف رونالدو الثاني أو فرصة بنزيمة في الشوط الأول سوى دليل على ذلك.

◄بالمقابل، كان الضغط الذي فرضه السيلتا مميزًا، خاصة في أواخر الشوط الأول حينما خنق الريال في مناطقه وقطع بعض الكرات في مناطق متقدمة من أرضية الملعب، لكن الجاليسيين افتقدوا كثيرًا للعمق الهجومي. جل هجماتهم كانت عن طريق بعض المناورات الفردية التي انتهت بتسديدات خطيرة، لكن الجماعية الهجومية غابت عن الفريق في أكثر من فرصة، وهو أمر جسده سيستو وأسباس في أكثر من مناسبة، علمًا أن رأس الحربة الذي من المفترض أن يرتكز عليه الفريق في العمق كان شبه غائب، والأمر يتعلق بجويديتي.

◄من أميز نقاط قوة السيلتا سرعة وصوله لمناطق الخصم بعد استرجاع الكرة، ودانييل فاس بالإضافة إلى ياجو أسباس يلعبان دورًا مهمًا في ذلك. خوزالبيد كان جيد جدًا بدوره في تلك النقطة ما جعل الفريق المحلي يخلق مساحات في دفاع الريال رغم تواجده في فترات كثيرة من اللقاء في مناطق متأخرة من الملعب.

◄في نهاية المطاف، لا يُمكن سوى أن نشيد بالروح التي ظهر بها السيلتا اليوم. أصحاب الأرض ورغم غياب الدافع الرياضي إلا أنهم قاتلوا كثيرًا ولعبوا بحدة جيدة جدًا، ولم يُسلّموا الأمور للريال بسهولة أبدًا...حدة ضغط أصحاب الأرض تبقى من الأمور المميزة التي تطبع بها هذا الفريق والتي تجعل منه أحد أصعب الفرق مراسًا، خاصة على أرضه.

  ريال مدريد | أسباب السوء الدفاعي، والعرضيات ليست سلاحه الوحيد

◄رغم النتيحة الكبيرة التي فاز بها ريال مدريد اليوم، إلا أنه قدّم في رأيي إحدى أسوأ مُبارياته في الفترة الأخيرة، خاصة في الشق الدفاعي الذي عانى من أخطاء فردية وجماعية كثيرة كادت تكلفه غاليًا، ولولا تألق كيلور نافاس مُجددًا، لربما ذهب اللقاء في اتجاه لا يخدم مصالح زين الدين ولا رجاله.

◄لا أتفق مع بعض من قالوا أن مُشكلة ريال مدريد اليوم كانت بسبب طمعه الهجومي ومنحه مساحات للاعبي السيلتا، بل على العكس تمامًا. ريال مدريد لعب لفترات طويلة من اللقاء بخطوط متراجعة واعتمد على الهجمات المرتدة، لكنه افتقد في بعض المناسبات للحدة الكافية من أجل مجاراة ضغط السلتا المميز، كما أن سرعة لاعبي السيلتا خلقت مشاكل كبيرة جدًا للفريق الملكي خاصة في الجهة اليمنى التي تواجد فيها كل من دانيلو وفاران.

◄من أسباب تراجع الريال دفاعيًا نجد أيضًا ابتعاد كاسميرو عن مستواه وعودته للقيام بأخطاء ساذجة لا تليق بالسمعة التي كونها لنفسه في آخر سنتين. اللاعب البرازيلي لم يكن موفقًا في تدخلاته وهو ما جعل السيلتا يقترب أكثر من مرمى الريال ويحاصره في مناطقه في بعض الفترات، وهو ما جعلنا نشاهد فرصًا بوثيرة كبيرة على مرمى كيلور نافاس.

◄صحيح أن إيسكو كان حاسمًا اليوم وساهم بشكل فعال في هدفي الريال، لكني أعتقد أن الفريق كان يحتاج أكثر للاعب مثل أسينسيو من أجل تسريع التحول الهجومي للفريق بعد استرجاع الكرة وإعطاء حل إضافي للفريق عبر الرواق الأيسر. أسينسيو يستطيع اللعب في العمق والرواقين معًا، وتواجده كان ليخدم الفريق الملكي كثيرًا في ظل الضغط الذي كان يفرضه السيلتا وفي ظل بعض البطء الذي اتسم به إيسكو.

◄كالعادة، يبقى الشق الهجومي النقطة المُضيئة الثابتة في ريال مدريد، والتي لم تخذله سوى نادرًا جدًا هذا الموسم...من الواضح أن الخط الأمامي للريال وبمساعدة مميزة من خط الوسط يتعامل مع ظروف المُباراة بشكل جيد، ويستغل نقاط ضعف الخصم بشكل ذكي جدًا. كثيرًا ما قيل أن الريال يُبالغ في الاعتماد على الكرات العرضية، لكن اليوم وبتواجد مساحات كبيرة في ظهر لاعبي السيلتا، شاهدنا أن الفريق الملكي يركز في بنائه الهجومية على كرات في العمق، وهو ما آتى أكله في أكثر من مناسبة.

◄مرة أخرى، تعالت الأصوات المُنتقدة لكريم بنزيمة بسبب إهداره لفرصة أو فرصتين سهلتين، وهو أمر قد أتفهمه، فمهمة رأس الحربة في النهاية هي التسجيل، لكني أختلف تمامًا مع من يقولون أن كريم قدم مباراة سيئة. المهاجم الفرنسي تحرك بشكل مميز جدًا خارج منطقة الجزاء وخلق مشاكل كثيرة جدًا لدفاع السيلتا، ومرة أخرى استفاد رونالدو كثيرًا من ذلك ولكم أن تروا كم من مرة كان البرتغالي خاليًا من الرقابة في مناطق متقدمة جدًا من أرضية الميدان.

◄صحيح أن التحكيم كان نقطة شائكة اليوم وأعرف جيدًا أن بعضكم سيلومني على عدم الحديث عنه في تحليلي هذا، لكني سأبرر ذلك بالتالي: أنا هنا أقوم بتحليل فني لا تحليل تحكيمي، وهذا الأخير يجب أن يعود لأهل الاختصاص التحكيمي الذين لا يُمكن أن أدعي أن أكون منهم. ثانيًا، لا أحب كثيرًا التطرق للنقاط التي تفرق. كونوا على يقين أنني لو عرضت رأيي في التحكيم سواءً في هذه المُباراة أو أية مباراة لأي فريق يملك قاعدة جماهرية كبيرة لتأجج نقاش قد ينتهي في حالات كثيرة بما لا يُحمد عقباه.

◄نقطة أخيرة سأعيد الحديث عنها، وهي التراخي الكبير الذي عاشه الريال ما بين طرد أسباس وهدف جويديتي. ما إن تبدو الأمور مضمونة حتى تظهر لا مبالاة غير مقبولة على بعض لاعبي الريال، وما تمريرة إيسكو الخاطئة في هدف المهاجم السويدي سوى دليل على ذلك. هذه النقطة لم تأثر كثيرًا على الفريق في هذا الفترات الحاسمة من الموسم، لكنها تعقد عليه مجموعة من المباريات التي كان قادرًا على تخليصها بسهولة أكبر.

 

الموضوع التالي:
9 أندية سعودية تطلب الاستعانة بالحكم الأجنبي طوال الموسم الحالي
الموضوع التالي:
كأس الرابطة الإنجليزية - اليونايتد يلاقي سوانزي ولقاءات سهلة للسيتي وآرسنال
الموضوع التالي:
ليس عمر السومة أو خريبين - لاعب سوري ينتظر رقم قياسي في الدوري السعودي
الموضوع التالي:
كورتوا: لاعبو تشيلسي سيقاتلون لعدم تكرار سيناريو مورينيو مع كونتي
الموضوع التالي:
ترتيب الدوري السعودي والمباريات وأبرز الغائبين والملاعب قبل الجولة الثامنة
إغلاق