كامبيوناتو | الشمس تُشرق في ميلانو غدًا

شاركإغلاق التعليقات
عليهم بتصديق الغد، ونسيان المعاناة..


رؤية | حسين ممدوح | فيس بوك | تويتر

في يوم من ذات الأيام، ربما تكون قبل 6 أو 7 سنوات سابقة تقريبًا، كانت جماهير عاصمة الأزياء تحلم بأمور كبيرة وبرغبة في تحقيق أحلام أخرى، لكن ما حدث في خلال هذه الفترة جعلت الأمور ثقيلة صعبة على جماهير ناديين كتبا الكثير من سطور تاريخ كرة القدم، النتائج السلبية بالطبع كانت قاتلة ومهينة لمشجعين شجعوا الجراندي إنتر حينما كان دائمًا في أول ثلاثة مراكز أو عندما فاز بالثلاثية، ومُهينة أكثر لجماهير الروسونيري التي كان يملك فريقها دائمًا أفضل لاعبي العالم، فريقها الذي حقق 9 بطولات دوري أبطال آخرها كان في عام 2007.

وبدون أن نقوم بإطلاق أحكام نهائية ومُطلقة عن الملاك الجدد في ميلان والذي مازلوال يثيرون الشكوك حول قدرتهم على إعادة النادي للقمة (بما أن مجموعة سونينج المالكة للإنتر قدمت خطوات وإشارات واضحة على قدرتها وجديتها)، فإن في الأخير يبدو من الواضح أن هذا أمرًا ممتازًا لكلا الجارين. فمن المهم بعد أكثر من 30 عامًا تواجد بها سيلفيو بيرلسكوني على رأس قيادة نادي الميلان أن يتم تغيير الأجواء، فالوعود المتكررة بالتنافس على المركز الثالث وتكوين فريق شاب وتنافسي أصبحت زائفة، مُملة وأفقدت مشجعيه الكثير من الأمل، الشغف والخيال.

Allegri - Milan

ربما تشرق الشمس نعم لأن ميلان يرتبط بأسماء كبيرة في سوق الانتقالات منذ الآن، لكن الحياة لن تصبح رائعة سريعًا ومن السنة الأولى، ميرابيلي المدير الرياضي الجديد سيكون عليه مهمة إعادة الثقة بأهمية ورونق هذا القميص، بجلب بعض المواهب القوية التي تُضيف حقًا وتُعطي بعضًا من اللمعان المفتقد في قميص وشعار ميلان في السنوات الأخيرة.

فارتداء الكثير من متوسطي الموهبة لقميص الديافولو قلل كثيرًا من هذا الوهج الذي كان ميلان يُعرف به، لكن على الرغم من ذلك فإن إعطاء مساحة لبعض العناصر من فريق الشباب بشكل دوري هي من النقاط الإيجابية التي تجعله يأمل في شمس دافئة وآمنة حينما يدعمها بعض المال. أما بالنسبة لمجتمع الأفاعي، والنادي الذي كان مشهورًا بضمه لأكثر لاعبي أمريكا اللاتينية موهبة وسحر، فهو يعمل في اتجاه مختلف، لا مجال للشباب ولكن هناك مجال للأسماء الكبيرة، الأمر الذي يجعلني أتصور بأن سونينج ستضيف أمورًا جديدة للأسود والأزرق من أهمها القدرة المادية العظيمة، والتنظيم القوي من الناحية الإدارية بوجود أسماء لها خبرة عريضة وتجربة واسعة في مجال كرة القدم، ليس في الجانب الإداري فقط بل والفني أيضًا.

Gabriel Barbosa Inter
بعد ليل طويل، في ظلام دامس، جلس فيه مشجعي الأحمر والأسود بحسرة عميقة بمآثر مالديني ونيستا وكوستاكورتا حينما يتم إغداق مرماهم بالأهداف من القاصي والداني، ليل مضطرب، تسامر فيه مشجعي الأسود والأزرق مع ساموراي ياباني فقير الموهبة والفراسة كناجاتومو، ورجال عظام أكلوا على نفس المائدة بعد ما شبعوا كبالاسيو وكاسانو، فإن الساعات الأولى التي نتنفس فيها نسائم الفجر، فإنني أرى الجارين الميلاني والانتراوي يسعلان، أراهما يستبشران بأول صباح جديد، صباح تُشرق فيه الشمس، بنفس جديد وحياة أرقى. برأيي فإن هذه المؤشرات المبدئية تؤكد أن إنتر في طريقه للعودة بقوة لبناء فريق قوي ومُتحسن كثيرًا وهذه خطوة كبيرة ولكن الخطوة الأهم والأكبر ستكون تحديد هوية المدرب القادم.

لكي يصلك آخر الصور واللقطات المثيرة عن كرة القدم، تابع حسابنا الرسمي عبر انستجرام - من هنا

الموضوع التالي:
ترتيب الدوري السعودي والمباريات وأبرز الغائبين والملاعب قبل الجولة الثامنة
الموضوع التالي:
البدري يكشف اللاعب الذي يتمنى ضمه وأفضل وأسوأ مباراة له
الموضوع التالي:
كوكا يتواجد في انتصار سبورتنج براجا على موريرينسي
الموضوع التالي:
عمرو وردة يشارك في فوز اتروميتوس على آيك أثينا في الدوري اليوناني
الموضوع التالي:
جوائز فيفا 2017 | لمن صوت رونالدو، راموس، ليفاندوفسكي وأبرز القادة النجوم؟
إغلاق