دوري "بيزنس" العرب

شاركإغلاق التعليقات
هل هي امتدادًا لدوري أبطال العرب أم البطولة العربية الموحدة؟ أم ماذا؟..


 بقلم | صفوت عبد الحليم | تابعه على تويتر


وأخيراً .. وبعد طول غياب ، عادت بطولة دوري أبطال العرب إلى النور بعد توقف دام 5 سنوات. وأخيراً ..وبعد طول غياب عادت البطولة العربية للأندية الى النور بعد توقف دام 5 سنوات.

الكلمات التي بدأت بها هذا المقال كانت نموذجين بسيطين عن بعض الأخبار التي تداولتها وسائل الاعلام عن استضافة مصر الحبيبة لبطولة تجمع بين 12 فريقًا من بعض الدول العربية خلال الفترة من 21 يوليو المقبل حتى 5 أغسطس. واستوقفتني بعض الأمور خلال متابعتي للأخبار عن هذه البطولة ، أبرزها أنني لم أفهم لها أي هويّة..

فهل هي ستكون امتداداً لدوري أبطال العرب الذي أقيم على مدار بضعة أشهر في مطلع الالفية الثالثة، وتحديداً في الفترة من 2004 حتى 2009 ، وذلك برعاية وتمويل من شبكة راديو وتلفزيون العرب ART التي كانت مسيطرة في ذلك الوقت على سوق الاعلام الرياضي المشفّر، وكانت تسعى لجذب المشاهدين في الدول العربية للاشتراك في قنواتها. أم ستكون البطولة التي تستضيفها مصر في هذا الصيف امتدادًا للبطولة العربية الموحدة التي أقيمت مرتين فقط في عامي 2002 و 2003 بمشاركة ابطال الدوري والكاس في بعض الدول العربية انذاك.

أم ستكون امتداداً لباكورة بطولات الاتحاد العربي لكرة القدم الذي كان ينظم منذ عام 1989 بطولة تسمى البطولة العربية للاندية ابطال الكؤوس، واستمرت بمفردها حتى شهد عام 1998 انطلاق البطولة العربية للاندية ابطال الدوري ، التي استمرت حتى 2001. أم ستكون نسخة ثانية من البطولة التي أقيمت في موسم 2012-2013 تحت مسمى كأس الاتحاد العربي.

جمهور الأهلي

عموماً لا تستغرب عزيزي القارئ إذا شرد ذهنك من هذا الكلام أثناء قراءة هذا المقال، لأن هذا الامر نموذج مبسط لواقع حزين ومؤلم عن الاتحاد العربي لكرة القدم الذي انطلق فعلياً عام 1974 ، ويضم تحت هويته 22 دولة عربية، وتم مؤخراً إعلان فوز الامير تركي بن خالد رئيسا له بالتزكية.

للأسف الشديد ، التاريخ والواقع يقولان أنه لا توجد لوائح معينة أو نظام محدد لمسابقة كروية دائمة ينظمها الاتحاد العربي لكرة القدم،حيث أنه في كل فترة ما يظهر نظام جديد لبطولة ما ، ثم تختفي ، وبعد فترة أخرى تظهر مسابقة جديدة، ناهيك عن المشكلات والخناقات التي شهدتها بعض المباريات خلال هذه المنافسات!.

ولا تندهش عزيزي القارئ مرة أخرى من هذا الكلام الحقيقي ، لأنه منذ متى شاهدنا وجود اتحاد بين الدول العربية على شئ ما ، حتى نرى لهم اتفاق على بطولة كروية!!

عموماً، دعونا نتحدث عن النسخة الجديدة للبطولة العربية التي ستقام في مصر هذا الصيف، وتم سحب قرعتها مساء الجمعة الماضية على سفح الأهرامات.

أرى أن المكسب الوحيد لهذه البطولة هو استضافة مصر لها، لأننا نفتقد تنظيم الأحداث الكروية منذ فترة طويلة، ونحتاج لاستعادة الريادة الكروية مجدداً.

لكن ما أخشاه أن تتحول هذه البطولة لدوري "بيزنس" العرب ، وتكون مجرد فرصة لعمل "بيزنس" من بعض الأشخاص المحترفين في ذلك ، والذين يسعون لاستغلال العمل التطوعي في بعض المناصب للتربح منه بطريقة ما ، يفترضون أنها قانونية، على غرار ما كان يفعل بلاتر الرئيس السابق للفيفا، والذي غادر منصبه محملاً بفضائح فساد كبرى .

تنظيم هذه البطولة في هذا التوقيت ، وبمشاركة 12 فريق فقط ، وبثها حصرياً عبر قناة أو قناتين ، يعملان من أجل عمل "بيزنس" وجمع أكبر عدد من الاعلانات، لن يحقق الهدف الأهم الذي من المفترض أن يسعى له الاتحاد العربي لكرة القدم، وهو تنظيم بطولة دائمة وليس مجرد "سبوبة" لاحدى القنوات الفضائية مثلما حدث مسبقاً مع شبكة راديو وتلفزيون العرب ART.

وكيف ستكون جائزة بطل هذه البطولة التي تستضيفها مصر ، مليوني ونصف المليون دولار ، بينما صاحب المركز الثاني 600 ألف دولار فقط.. لماذا هذه الفجوة الكبيرة بين البطل والوصيف؟؟

وكيف ولماذا يحاول بعض المروجين لهذه البطولة العربية الربط بينها وبين دوري أبطال افريقيا ، والحديث عن بطل افريقيا الذي يحصد مليون ونصف المليون دولار خلال مشاركته في البطولة التي تستمر منافساتها بضعة أشهر، بينما على حد قول هؤلاء المروجين ، أن الفائز بالبطولة العربية سيحصد مليونين ونصف المليون دولار خلال أسبوعين فقط!.

هل هذه بطولة رياضية ، أم دعوة للبيزنس !. يا سادة .. دوري أبطال افريقيا لها طابع آخر ، ونظام محدد، لكونها مسابقة قارة بأكملها ، مثل باقي قارات العالم، ويتأهل الفائزة عن كل قارة للعب في كأس العالم للأندية..فهل يصح القول أن أحمد مثل الحاج أحمد!!.

تابع الكاتب على تويتر (من هنا).

ES Setif

الموضوع التالي:
ترتيب الدوري السعودي والمباريات وأبرز الغائبين والملاعب قبل الجولة الثامنة
الموضوع التالي:
البدري يكشف اللاعب الذي يتمنى ضمه وأفضل وأسوأ مباراة له
الموضوع التالي:
كوكا يتواجد في انتصار سبورتنج براجا على موريرينسي
الموضوع التالي:
عمرو وردة يشارك في فوز اتروميتوس على آيك أثينا في الدوري اليوناني
الموضوع التالي:
جوائز فيفا 2017 | لمن صوت رونالدو، راموس، ليفاندوفسكي وأبرز القادة النجوم؟
إغلاق