أرقام السيري آ (16) | ميلان الأكثر شبابًا و150 انتصارًا لسباليتي

تقرير أسبوعي من Goal يستعرض أهم الأرقام في السيري آ

إعداد | لؤي حمادة


تخطى يوفنتوس اختبارًا صعبًا أمام تورينو في ديربي ديلا مولي وخرج منه بانتصارٍ مهم حافظ فيه على فارق الـ 4 نقاط الذي يفصله عن روما، الذي فضّ الشراكة مع ميلان على الوصافة وفاز عليه في قلب العاصمة الإيطالية.

من ناحيته واصل نابولي الزحف من الخلف مستهدفًا الوصول إلى المركز الثالث على الأقل وحقق فوزًا كبيرًا كالياري في جزيرة سردينيا، الفوز كان أيضًا حليف الإنتر ضد جنوى، الذي أخضع يوفنتوس وميلان بالثلاثية.

وفي هذا التقرير سنستعرض معكم مُجددًا أحداث هذه الجولة بالأرقام والبداية مع قمة مباريات الجولة

فاز ميلان بمباراةٍ واحدة من آخر 13 زيارةً له إلى ملعب الأولمبيكو في العاصمة الإيطالية ويعود تاريخ آخر فوز له هناك إلى أكتوبر 2011، بثلاثة أهدافٍ لهدفين، حيث تعادل في 6 مباريات وخسر 7 أخرى.

مباي نيانج تصدى لتسديد ركلة الجزاء السابعة منذ كان لاعبًا في كان الفرنسي، فشل في تسجيل 4 منها 2 في آخر أسبوعين ضد كروتوني وروما.

فشل الروسونيري في الاستفادة من 10 ركلات جزاء فقط مُنحت له من أصل 65 وتوزعت التسديدات الضائعة بين رونالدينيو، زلاتان إبراهيموفيتش، ألكساندر باتو، ماريو بالوتيلي ونيانج، لكنّه الموسم الأول الذي يفقد فيه ميلان أكثر من ركلة جزاء واحدة منذ موسم 2013/14.

حقق لوتشيانو سباليتي الفوز رقم 150 كمدرب لروما إلى جانب 65 تعادل و56 خسارة وأمام ميلان حقق 7 انتصارات وتعادلين وخسارة واحدة.

قبل مواجهة روما، لم يخسر ميلان سوى مباراة واحدة في آخر 12 جولة وكانت بثلاثية نظيفة ضد جنوى، فنتشنزو مونتيلا سبق وأن فاز على فريقه السابق مرتين كمدرب بالمقارنة مع 4 تعادلات و7 هزائم.

أضاف روما فوزًا جديدًا إلى سلسلة عدم الخسارة على ملعبه والتي وصلت إلى 20 مباراةً منها 11 انتصارًا متتاليًا، كما جاءت نصف الأهداف التي سجلوها هذا الموسم في نصف الساعة الأخيرة من زمن المباراة.

يمتلك ميلان التشكيلة الأصغر سنًا في السيري آ حتى الجولة السادسة عشر بمُعدل 23 عامًا و343 يومًا، وجاءت هذه الخسارة بهدف رادجا ناينجولان الذي لم يسبق له وأن سجل مُطلقًا أي هدف في 11 لقاءً سابقًا ضدهم.

فشل تورينو في إضافة فوز جديد إلى الفوز الوحيد الذي حققه على يوفنتوس في آخر 21 مباراةً جمعت بينهما في السيري آ ويعود تاريخ هذا الفوز اليتيم إلى أبريل 2015 بهدفين لهدف كما خرجوا بـ 4 تعادلات و16 خسارة.

رفع جونزالو هيجوايين رصيده من الأهداف في مرمى تورينو إلى 6 من إجمالي 7 مواجهات، كما سجل الثنائية رقم 19 منذ وصوله إلى السيري آ ولم يُحالفه الحظ في الوصول إلى الهاتريك الرابع.

تورينو خسر مباراتين على التوالي لأول مرة هذا الموسم بينما حافظ يوفنتوس على سجله خاليًا من التعادلات، حيث يعود آخر تعادل له إلى مواجهة بولونيا في فبراير الماضي التي تبعها 24 انتصارًا و4 هزائم.

عادل نابولي أكبر فوز لهم خارج أرضهم في السيري آ بخمسة أهداف دون مقابل وهي النتيجة التي تتكرر للمرة الثالثة في تاريخهم بعد الفوز على مودينا في 1929 وأودينيزي في 2007، وهو الموسم الخامس على التوالي الذي ينجح فيه نابولي بتسجيل 4 أهداف على الأقل في مباراةٍ واحدة.

سجل ديرس ميرتينز الثلاثية الثانية له في السيري آ، بعد ثلاثيته في مرمى بولونيا الذي خسر بستة أهداف دون مقابل في 19 أبريل الماضي، وهي المرة الأولى التي يُحقق فيها نابولي انتصارين متتالين خارج قواعده منذ فبراير الماضي.

سجل ماريك هامسيك هدفه الشخصي رقم 105 مع نابولي وهو الآن يحتل المركز الثالث في لائحة الهدافين التاريخيين للبارتينوبي خلف سالّوسترو بـ 108 ودييجو أرماندو مارادونا بـ 115 هدفًا، الـ "ماريكاريو" هو اللاعب الوحيد من النادي الجنوبي الذي سجل 5 أهداف على الأقل في كل موسم من المواسم الـ 10 الأخيرة.

بالمقارنة مع هذه المرحلة من الموسم الماضي، حصد رجال المدرب ماوريتسيو سارّي نقطة واحدة أقل مما جمعوه الموسم الماضي بعد الجولة 16، لكنّهم سجلوا 4 أهداف أكثر.

خسر كالياري مباراته الثانية فقط هذا الموسم على ملعبه في بطولتي السيري آ وكوبا إيطاليا، ففاز بـ 6 مباريات وتعادل بواحدة كانت ضد روما، لكنّه تلقى خمسة أهداف في كلتا المباراتين، الأول خسرها 5-3 ضد فيورنتينا.

الفريق السرديني لم ينجح في الفوز على نابولي منذ انتهت مباراتهم في أبريل 2009 بهدفين دون مقابل، بعد تلك المباراة انتهت 5 مواجهات بين الفريقين بالتعادل وتعرض الروسّوبلو لـ 8 هزائم.

فاز الإنتر بآخر 4 مباريات استضافها السان سيرو في السيري آ، لكن آخر فوز لجنوى على هذا الملعب يعود إلى مارس 1994، بثلاثة أهداف لهدف، بعد ذلك تعادلوا في 3 مباريات وخسروا 11، كما تم تسجيل 19 هدفًا في آخر 7 مواجهات بين الفريقين.

مارسيلو بروزوفيتش سجل 3 أهداف في آخر 3 مباريات له في السيري آ وهو نفس عدد الأهداف التي سجلها في الـ 30 مباراة السابقة، الدولي الكرواتي سجل أول ثنائية له في السيري آ، الهدفين كانا من صناعة جواو ماريو.