thumbnail مرحباً,
البث المباشر

الدوري الأوروبي

  • 7 مارس، 2013
  • • 10:05 م
  • • وايت هارت لاين, London
  • الحكم: أ. لاهوز
  • • الحضور: 34353
3
نهاية المباراة
0

الدوري الأوروبي | الإنتر يتذوق مرارة السقوط بثلاثية أمام توتنهام في كابوس لندني

الدوري الأوروبي | الإنتر يتذوق مرارة السقوط بثلاثية أمام توتنهام في كابوس لندني

Getty Images

هزيمة كبيرة تُضعف من آمال الفريق الإيطالي في الاستمرار في البطولة وسط تميز كامل لجاريث بيل ورفاقه..

نجح فريق توتنهام الإنجليزي في ردع الإنتر الإيطالي ضمن مباراة الذهاب من دور الـ16 من بطولة الدوري الأوروبي بثلاثة أهداف نظيفة تجعله الأقرب والأوفر حظوظًا للوصول لدور الثمانية من البطولة الأوروبية، تسيّد الفريق اللندني المباراة على ملعب الوايت هارت لين وأذاق النيراتزوري هزيمة كبيرة، أحرز أهداف السبيرز جاريث بيل في الدقيقة 6، سيجردسون في الدقيقة 16 و فيرتونجين في الدقيقة 53 من عمر اللقاء.

بدأت المباراة سريعة من الفريقين مع خطورة أكبر للفريق الإنجليزي عبر عرضيات دقيقة من الطرفين نجح جاريث بيل في استثمار إحداها بعد عرضية من الجهة اليسرى للنجم الويلزي وضعها بيل برأسه على يمين شباك سمير هاندانوفيتش ليتقدم توتنهام هوتسبير في النتيجة مبكرًا.

استمر الهيجان الإنجليزي في بداية المباراة فمرر بيل كرة لجيرمان ديفو على حدود المنطقة راوف فيها كامبياسو ثم سدد كرة بيسراه ولكن الحارس السلوفيني هاندانوفيتش كان لها بالمرصاد هذه المرة، ولكن التفوق الإنجليزي واجهه خبر سيء في الدقيقة 14 بعد حصول جاريث بيل على بطاقة صفراء من حكم المباراة الذي ظن أنه يمّوِه للحصول على ركلة جزاء بعد احتكاك مع جارجانو وهذا يعني غيابه عن مباراة الإياب.

لكن البداية النارية لتوتنهام استمرت بهدف آخر من الأيسلندي سيجردسون بعد متابعة لتسديدة جيرمان ديفو التي ارتدت من هاندانوفيتش ولم يتوانى لاعب الوسط في إيداعها في الشباك في الدقيقة 20.

وسنحت كذلك فرصتين الأولى عبر عرضية باركر لبيل ولكن رأسيته هذه المرة ذهبت بعيدة عن الثلاث خشبات، وأعقبها سيجردسون بتسديدة قوية أمسكها هاندانوفيتش بإحكام في الدقيقة 38.

وقبل نهاية الشوط الأول سنحت الفرصية الوحية للنيراتزوري بعد تمريرة كاسانو التي وضعت الأرجنتيني الشاب ريكارو ألفاريز الذي انفرد بالحارس فيريديل ولكن ريكي فشل في إيداعها بالشباك وسدد تسديدة يسارية بكل رعونة لتضيع فرصة تقليص النتيجة على الإنتر وينتهي الشوط الأول بمصاعب جمة للفريق الإيطالي.

في الشوط الثاني دخل رودريجو بالاسيو في مكان خوان خيسوس ولكن الأداء الهجومي والهيمنة استمرت لفريق ملعب الوايت هارت لين حتى نجح فيرتونجين قلب الدفاع البلجيكي من إضافة الهدف الثالث في الدقيقة 53 بعد كرة عرضية من جاريث بيل من اليمين وسط ضياع كامل لدفاع الإنتر لتصبح النتيجة ثلاثية نظيفة لأصحاب الأرض.

دخل فريدي جوارين في مكان ماتيو كوفاشيتش في محاولة من أندريا ستراماتشيوني لاسترجاع فريقه لطاقاته والخروج من مأزق ملعب الوايت هارت لين ولكن نجوم توتنهام استمروا في زحفهم المتوالي على مرمى الأفاعي فانطلق جاريث بيل بمفرده في دفاعات الإنتر وسدد كرة بيسراه ذهبت أرضية بجوار مرمى الإنتر بقليل واصطدمت بالشباك الخارجية.

وأعقبها المهاجم الخطير جيرمان ديفو بتسديدة أخرى من داخل المنطقة أبعدها سمير هاندانوفيتش للركنية في الدقيقة 65 من عمر اللقاء، ومن الواضح أن الإنتر في هذا الوقت بدأ يستسلم فدخل جوناثان في مكان ألفاريز لضمانات دفاعية أكبر في الوقت المتبقي من اللقاء.

بينما أضاع رودريجو بالاسيو فرصة أكيدة من انفراد تام بالحارس فيريديل ولكن الحارس العجوز نجح في التصدي لتسديدة الأرجنتيني بقدمه وبخبرة كبيرة في الدقيقة 74 ليُبقي شباك الفريق اللندني نظيفة.

وفي الردهات الأخيرة من اللقاء لم يُقدم الإنتر الجديد ولم ينجح حتى في إحراز هدف يُنعش حظوظه ولو بدرجة بسيطة قبل أن يُطلق الحكم الإسباني لاهوس صافرة النهاية بخسارة كبيرة للفريق الأسود والأزرق بعد 93 دقيقة عاشها ستراماتشيوني وفريقه ككابوس أوروبي لن يزول سريعًا.




أخبار متعلقة