قوة هجومية غاشمة.. ثلاثي رعب الأهلي لا يرحم

تعاون مثمر هجوميًا في الفترة الأخيرة بين ثلاثي هجوم الأهلي يعاني منه الجميع في الدوري المصري
الموضوع يُستكمل بالأسفل

18 انتصارًا و3 تعادلات وهزيمة وحيدة، 57 نقطة بفارق 12 نقطة عن أقرب المنافسين على لقب الدوري، فقط بعد مرور 22 جولة من عمر مسابقة الدوري المصري.

مازالنا مع الأرقام، سجل لاعبو الأهلي 50 هدفًا الموسم الحالي، اي أن الأهلي انفجر بقوة على المستوي الهجومي، علمًا بأن الفريق الموسم الماضي لم يسجل سوى 62 هدفًا في جميع مباريات الدوري الـ34، ويتبقي على الموسم الحالي 12 جولة أي أن إذا سجل الأهلي هدف لكل مباراة سيعادل نفس سجله الهجومي الموسم الماضي.

قوة هجومية غاشمة، لم يسلم منها أي دفاع الموسم الحالي، فبعد مرور 22 جولة من الموسم الحالي، لاعبو الأهلي يسجلون بمعدل 2.27  هدف لكل مباراة، وبتلك النسبة قد يقترب الأهلي من كسر الرقم القياسي للترسانة موسم 1963-64 عندما سجل لاعبوه 71 هدفًا في الموسم كأكثر فريق تسجيلًا في موسم وحيد عبر تاريخ الدوري المصري.

مواد متعلقة

الموسم الماضي، عبدالله السعيد كان هداف الفريق برصيد 10 أهداف يليه وليد سليمان برصيد 9 ومن ثم جونيور أجايي ووليد سليمان برصيد 8 أهداف، أي أن لا رأس حربة صريح كان هداف الفريق، في ظل تراجع مستوى عمرو جمال وإصابة مروان محسن وهروب سليماني كوليبالي وعدم الاعتماد على عماد متعب.

تعاقد الأهلي الموسم الحالي مع لاعب مغربي شاب، وليد أزراو ليشعل هجوم الأهلي بأهدافه وإن كان مشكلته إضاعته للعديد من الفرص السهلة، في بداية مشواره مع الأهلي خاصة في البطولة الأفريقية التي ضاعت في الخطوة الأخيرة، لكن المغربي اليوم يتصدر هدافي الدوري المصري، متساويًا مع جون أنتوي مهاجم مصر المقاصة.

عبدالله السعيد هداف الفريق الموسم الماضي، بـ10 أهداف، سجل نفس العدد من الأهداف في عدد أقل من الجولات، ثلاثي الأهلي الهجومي المكون من صانع ألعابه السعيد وأجاي وأزارو يقدمون مستويات مبهرة، وبمثابة الجحيم على دفاعات الخصوم، خاصة في اللقاءات الأخيرة مع تفاهم واضح بشكل أكبر وسهولة في التحرك وترجمة الكرات لأهداف، 27 هدفًا سجلها الثلاثي الموسم الحالي.

11 هدفًا صنعها وسجلها الثلاثي معًا في الدوري المصري، البداية من صناعة أزراو هدفًا لأجاي في مرمى الرجاء، فيما صنع أجاي 3 أهداف لأزراو أمام الانتاج الحربي وإنبي والرجاء، الثنائية الأقوى بين أجاي وعبدالله السعيد برصيد 6 أهداف بين الثنائي، النيجيري صنع للسعيد الإسماعيلي والاتحاد السكندري والمقاولون، فيما صنع السعيد للاعب الصفاقسي أمام إنبي ومصر المقاصة والاتحاد، بينما صنع السعيد للمغربي هدفًا وحيدًا بمرمى الداخلية.

السعيد صنع 10 أهداف الموسم الحالي منها 4 للثنائي و6 لأخرين، بينما صنع أجاي 6 للثنائي من 10 من الأهداف الموسم الحالي، الفريق هجوميًا أصبح مدعومًا بجبهة هجومية قوية سواء يمينًا أو يسارًا بداية من الدفاع إلى الأطراف وفي البدلاء الذي أصبح لهم دور كبير في صناعة الفارق، الثنائي إسلام محارب ووليد سليمان كأبرز مثال سجلا 6 أهداف بواقع 3 لكل لاعب عقب تركه لدكة البدلاء ونزول أرضية الميدان، وهو ما يدل على ثبات أداء الأهلي مع حسام البدري في الأونة الأخيرة.