تحت أنظار إبراهيموفيتش - السويد تهزم إيطاليا وتعقد حسابات الأتزوري في التأهل إلى كأس العالم

مباراة ذهاب الملحق الأوروبي في تصفيات كأس العالم تنتهي لصالح السويد على مصلحة إيطاليا
الموضوع يُستكمل بالأسفل


بقلم    {كريم رزق}      تابعه على تويتر


قطعت السويد نصف المسافة لججز نذكرة التأهل إلى نهائيات كأس العالم روسيا 2018 عقب التغلب على إيطاليا بهدف نظيف على ملعب فريندز آرينا في مباراة الذهاب لملحق تصفيات أوروبا المؤهلة للمونديال.

السلطان زلاتان إبراهيموفيتش، مهاجم مانشستر يونايتد الإنجليزي، حضر المباراة من مقصورة الملعب لمساندة منتخب بلاده.


الشوط الأول


.

بدأت المباراة بإيقاع سريع من لاعبي منتخب السويد بأفضلية عاملي الأرض والجمهور بتطبيق أسلوب الضغط المتقدم على دفاعات إيطاليا.

حكم المباراة التركي كونيت شاكير أشهر البطاقة الصفراء في وجه ماركوس بيرج بسبب تدخله العنيف على مدافع إيطاليا ليونادرو بونوتشي في الدقيقة الثانية من زمن اللقاء ف رغبة صريحة من شاكير من عدم منح الفرصة لحديث اللاعبين والسماح بمثل هذه التدخلات.

إيطاليا اعتمدت أسلوبها القديم بالدفاع المنظم والبقاء في الخطوط الخلفية وانتظار الفرصة لشن الهجمات المرتدة، فيما حاولت السويد الضغط وقطع الكرات والاختراق من العمق ومحاولة التسديد البعيد.

أندريا بيلوتي كاد يفتتح التسجيل لإيطاليا من عرضية ماتيو دارميان، إلا أن كرته خرجت بجوار القائم الأيمن لحارس السويد.

أصحاب الأرض ردوا بتسديدة من أولا تويفونين إلا أنها خرجت بجوار القائم الأمن لجيانولويجي بوفون.

ضغط السويد زاد بتسديدة من إميل فورسبيرج من خارج منطقة الجزاء، إلا أنها علت مرمى المنتخب الإيطالي.

تشيرو إيموبيلي أهدر على نفسه فرصة الانفراد بمرمى الحارس السويدي، بعد استقبال سيء لتمريرة طولية في منطقة الجزاء.

الدقيقة 29 شهدت إشهار حكم المباراة البطاقة الصفراء في وجه ماركو فيراتي ليغيب عن مباراة الإياب في إيطاليا.

تويوفونين كاد يخادع بوفون بعد مراوغة جورجيو كيلليني في منطقة الجزاء، إلا ان الحارس المخضرم تصدى للكرة وأبعدها على مرتين ليبعد الخطورة عن مرماه.

باقي أحداث الشوط اقتصرت على منتصف الملعب لينتهي الشوط بالتعادل السلبي بين المنتخبين.

الشوط الثاني


الشوط الثاني


.

إيطاليا أرادت مباغتة السويد في الشوط الثاني ببداية سريعة على النقيض من الشوط الأول، عرضية كاندريفا الخطيرة أبعدها الدفاع السويدي.

كاندريفا سدد أول كرة على المرمى في الدقيقة 48 وأبعدها حارس المرمى، إلى ركنية.

إكدال، لاعب هامبورج الألماني، خرج للإصابة في الدقيقة 75 ونزل بدلاً منه يوهانسن.

توقف اللعب في الدقيقة 58 بسبب إصابة كيلليني نتيجة دفعة متعمدة من بيرج، طالب فيها بوفون حكم المباراة بإشهار البطاقة الصفراء، إلا أنه رفض واضعاً في اعتباره البطاقة الصفراء الأولى.

بيرج واصل التدخلات العنيفة بكوع في وجه دانييل دي روسي، أثار اعتراضات الجهاز الفني ولاعبي السويد.

الدقيقة 61 شهدت الهدف الأول للسويد عن طريق البديل يوهانسون من تسديدة مباشرة من خارج منطقة الجزاء اصطدمت بقدم دي روسي وغيرت اتجاهها لتدخل مرمى بوفون.

هدف يوهانسون هو الأول في مسيرته الدولية مع السويد عقب 14 مباراة.

فينتورا، مدرب إيطاليا، استشعر الخطر ورغب في تنشيط خط هجومه فأخرج بيلوتي وأشرك إدير بدلاً منه في الدقيقة 65.

أخطر فرص إيطاليا عقب هدف السويد جاء من تسديدة قوية ومتقنة بعيدة المدى من خارج منطقة الجزاء، ارتطمت بالقائم الأيمن.

السويد حاولت احتواء انتفاضة إيطاليا بتهدئة اللعب والتمرير العرضي في وسط الملعب والخط الخلفي.

فينتورا أدخل ثاني أوراقه في الدقيقة 76 لورينزو إنسيني بدلاً من ماركو فيراتي في محاولة للضغط أكثر وإيجاد الحلول الهجومية.

إيطاليا افتقدت الحلول في الوقت المتبقي من المباراة وبدا اللاعبون تائهين بدون حركة أمام تنظيم وتكتل المنتخب السويدي لينتهي اللقاء بخسارة إيطاليا بهدف نظيف وتتأجل مهمة الحسم في ملعب سان سيرو في مدينة ميلانو الذي سيصنع منه الجمهور الإيطالي جحيماً تشجيعياً للسويد.

تابع أحدث وأطرف الصور عن نجوم كرة القدم عبر حسابنا على إنستاجرام Goalarabia، ولا تفوت الصور والفيديوهات المثيرة على حسابنا على سناب شات Goalarabic