الدوري الأوروبي – بثلاثية في شباك لوكوموتيف.. أتلتيكو مدريد في طريقه لربع النهائي
سيميوني يواصل قيادة أتليتي نحو المنافسة بقوة على لقب البطولة

 


شادي نبيل    فيسبوك      تويتر

  أقترب أتلتيكو مدريد من حجز موقعه بالدور ربع النهائي للدوري الأوروبي بعد تغلبه بثلاثية نظيفة على ضيفه لوكوموتيف موسكو بلقاء الذهاب الذي أقيم على ملعب واندا ميتروبليتانو مساء الخميس.

افتتح ساؤول نيجيز أهداف أتليتي في الدقيقة 22 بتسديدة صاروخية قبل أن يضيف دييجو كوستا الثاني بالدقيقة 48 واختتم كوكي أهداف اللقاء في الدقيقة 88.

وتقام مباراة العودة في السادسة يوم الخميس الموافق الخامس عشر من مارس الجاري بالعاصمة الروسية موسكو.


الشوط الأول


 كعادة اللقاءات الأوروبية خلال الأسبوع الحالي وقف لاعبي الفريقين دقيقة حداد قبل بداية المباراة على روح دافيدي أستوري قائد فيورنتينا والذي رحل مع بداية الأسبوع الحالي.

بداية الشوط كانت من جانب أصحاب الارض عن طريق عرضية خوان فاران صوب جريزمان لكن دفاع لوكوموتيف تمكن من استخلاص الكرة، وانحصر اللعب في منتصف الملعب دون أي خطورة على المرمى.

المحاولة الخطيرة الأولى من جاتب الضيوف كانت بعد مرور الربع ساعة الأولى من اللقاء عن طريق ألفونسو لكن كرته مرت بجوار القائم، واستشعر سيميوني ولاعبوه الخطر وضغطوا من أجل تسجيل الهدف الأول.

ونجح ساؤول في الدقيقة 23 من قص شريط الأهداف بتسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء سكنت الزاوية اليمنى العليا لمرمى الضيوف.

بعد الهدف حاول أتليتي من تسجيل الهدف الثاني وحاول دييجو كوستا لكن كرته اصطدمت بدفاع لوكوموتيف وذهبت بعيدة عن المرمى واستمرت المحاولات لكن دون جدوى حتى صافرة النهاية بتقدم أتلتيكو بهدف نظيف.


الشوط الثاني


بداية الشوط الثاني شهدت الهدف الثاني عن طريق دييجو كوستا بعد متابعة تسديدة جريزمان التي تصدى لها الحارس قبل أن يتابعها المهاجم الدولي الإسباني لداخل الشباك.

لكن رد فعل الضيوف رغم التأخر بهدفين ضعيف إلا من بعض الهجمات القليلة التي لا تكتمل ومع الدقيقة 60 حاول ريبوس اختراق منطقة جزاء أصحاب الأرض وسقط داخل المنطقة لكن حكم اللقاء أشار باستمرار اللعب دون احتساب ركلة جزاء.

ودفع سيميوني في الربع ساعة الأخيرة من اللقاء بكيفين جاميرو وفرناندو توريس بدلا من كوستا وأنخل كوريا من أجل زيادة الأهداف وضمان التأهل.  

ونجح كوكي في تحقيق المراد بالهدف الثالث قبل نهاية المباراة بدقيقتين بعد أن استقبل عرضية خوان فاران بتسديدة قوية لداخل الشباك، ومرت الدقائق الباقية في اللقاء دون تغيير في النتيجة ونهاية اللقاء بثلاثية نظيفة.

التعليقات ()