الخبرة تحكم ولا مركزية هجوم أرسنال - أبرز ملاحظات موقعة سان سيرو بالدوري الأوروبي

شاركإغلاق التعليقات
أرسنال يضمد جراحه على حساب ميلان في سان سيرو


إسلام أحمد    فيسبوك      تويتر

أسقط أرسنال مستضيفه ميلان، على ملعب سان سيرو، بهدفين نظيفين، في هزيمة غير متوقعه للفريق الإيطالي، في ذهاب ثمن نهائي الدوري الأوروبي.

الفريق اللندني، ضمد جراحه على حساب الفريق الإيطالي الذي يحاول استرداد عافيته، ليسقط الفريق في فخ الهزيمة بعد 12 مباراة دون هزيمة.

وإليكم ابرز ملاحظات مباراة ميلان وأرسنال.

  1. #1 الخبرة تحكم

    سقط ميلان في لقاء سان سيرو، بسبب قلة خبرة لاعبي الفريق الإيطالي، ظهرت بقوة في الجبهة اليمنى لميلان، والتي سيطر عليها لاعبو أرسنال، في حين في لاعبو ميلان استغلال ثغرات أرسنال خاصة من جهة تشامبرز.

    9 من 11 لاعب في ميلان يمتلك الخبرة الأوروبية، ليتبقي بونوتشي وبيليا، في حين جميع لاعبي أرسنال متمرسين في المسابقات الأوروبية، إضافة إلى خبرات فينجر على حساب جاتوزو.

    الأمر الذي انعكس على أداء الفريق هجوميًا في ظل غياب كوتروني واستسلامه للرقابة الدفاعية من الثنائي كوسيليني وموصطافي

  2. #2 معركة وسط الملعب

     نجح أرسنال في السيطرة على وسط الملعب بفضل الخماسي المتواجد، والذي تفوق بشكل تام في السيطرة على وسط ميلان، مع تراجع كيسي وتشالهان أوجلو للدفاع مع الأطراف على حساب النواحي الهجومية.

    بينما ظل بونافينتورا وبيليا تائهان في أرضية الملعب بشكل غير مبرر، ليفقد ميلان السيطرة على مجريات اللقاء، خاصة في الشوط الأول، حيث أن الفريق لم يجد من يسيطر على منتصف ميدانه في اللقاءات الأخيرة وهو الاختبار الذي سقط فيه الفريق في اللقاء الحالي.

  3. #3 اللامركزية في هجوم أرسنال

    فشل دفاع ميلان الذي لم تهتز شباكه طيلة 6 مباريات سابقة في جميع المسابقات، أن يتعامل مع لامركزية هجوم أرسنال في الشوط الأول، الثنائي مختريان وأوزيل تبادلا المراكز خاصة بعد أن وجدا ضالتهم في الناحية اليمنى على حساب كالابريا.

    دفاع ميلان فشل في التعامل مع سرعة هجوم أرسنال، خاصة في الخروج بالكرة والتعامل مع الخصم، ليدفع الفريق الثمن بخسارة بهدفين في الشوط الأول من اللقاء.

  4. #4 سيطرة بدون هوية

    سيطر ميلان الشوط الثاني برمته على اللقاء دون أن يشكل أي خطورة حقيقة على مرمى أوسبينا، ودفاع الفريق اللندني الذي يعاني، في الأونة الأخيرة.

    تغييرات جاتوزو لم تضفي الفارق على أداء الفريق، خاصة في الشكل الهجومي، فلم يظهر كالينيتش وأندريه سيلفا بالشكل المطلوب، ليفشلا فيما فشل فيه كوتروني، وهو التسجيل، كما أن بونافينتورا وسوزو لم يظهرا بالشكل المطلوب وليفشل في الخروج بالكرة من الخلف أو جعل الفريق أخطر ليسقط ميلان بالنهاية.

  5. #5 فينجر يتمسك بالفرصة

    بعد أن انتهت المنافسة في جميع المسابقات بالنسبة إلى أرسنال، تظل بطولة الدوري الأوروبي الفرصة الأفضل لإنهاء موسم الجنرز بنتيجة إيجابية، عقب أن فشل الفريق في تحقيق لقب كأس الرابطة بالخسارة في النهائي، والابتعاد عن مقاعد دوري أبطال أوروبا بالدوري الإنجليزي، وخروج مبكر من مسابقة كأس الاتحاد.

    الفرصة الأخيرة للفرنسي أرسين فينجر، الذي أكد أنه يعرف كيف يخرج النادي من تلك المحنة التي وقع بها، والتفوق على ميلان سيكون خير بداية للدفاع عن نفسه في البطولة الوحيدة التي ستحفظ ماء وجه الفرنسي العجوز.