في ظل الإصابات وأزمة بوجبا - كيف يلعب مانشستر يونايتد أمام تشيلسي؟

شاركإغلاق التعليقات
قمة منتظر على ملعب أولد ترافورد يدخلها مانشتر يونايتد بدون ستة لاعبين أساسيين فكيف يفوز بها؟


محمود ضياء    فيسبوك      تويتر

تتجه الأنظار نحو ملعب أولد ترافورد مسرح المواجهة المنتظرة بين مانشستر يونايتد وتشيلسي في قمة مباريات الأسبوع الـ28 من البريميرليج.

مباراة سيدخلها مانشستر يوانيتد بدون بديل عن الفوز إذا أراد الحفاظ على مركزه الثاني في البريميرليج، مع فارق النقطتين عن ليفربول والثلاث عن تشيلسي.

جوزيه مورينيو سيفتقد خدمات هيريرا وجونز وروخو وفيلايني وإبراهيموفيتش للإصابة مما سيعني نقصًا في بعض الخيارات وأزمة أكبر بغياب هيريرا الذي كان مكلفًا برقابة هازارد في مباراة الدور الثاني الموسم الماضي ولقاء الكأس.

الحيرة الأكبر لدى مورينيو ستكون في طريقة اللعب، بين العودة إلى 2/5/3 التي لعبها أمام الفرق الكبيرة أو 3/3/4 لمواجهة خط وسط تشيلسي واللعب على الهجمات المرتدة.


خطة 2/5/3


Alexis Sanchez Romelu Lukaku Manchester United 31012018
طريقة لا تفضلها الجماهير نظرًا لعدم اعتياد اللاعبين عليها وبالتالي يظهر الفريق بشكل متذبذب طوال المباراة، والنهاية تكون بتأمين دفاعي تام وعدم تهديد مرمى المنافس.

يستفيد مورينيو من خلالها بالتأمين الدفاعي الكامل في الخط الخلفي وإغلاق المساحات أمام المنافس من العمق.

على الجانب الآخر، فسيكون فالنسيا مع أشلي يونج أو شاو مطالبين بتقديم الدورين الدفاعي والهجومي مع إلزام محاور الدفاع بالمساندة ومع عدم التفاهم بين أي ثلاثة قلوب دفاع للشياطين الحمر بسبب الإصابات قد ينتهي الأمر بأخطاء كارثية.

مع أزمة بول بوجبا وعدم انسجام أليكسيس سانشيز حتى الآن، فإن الاعتماد على هذه الخطة قد يُذيق مانشستر يونايدت هزيمة جديدة أو على الأقل تعادل ممل.


خطة 3/3/4


Paul Pogba Manchester United Sevilla Champions League
خطة طالب بها الإعلام والمشجعين ولاعبي مانشستر يونايتد السابقين لإعطاء مزيد من الحرية لبوبل بوجبا وتأمين مناطق الوسط وصناعة عدد أكبر من الفرص.

خطة ستزيد من ثقة مكتومناي اللاعب الشاب وستعطي الحرية لبول بوجبا وبالتالي ستزيد سرعة الهجمة المرتدة مع انطلاقات سانشيز.

على الجانب الآخر، إشراك أشلي يونج في هذه الخطة أمام تشيلسي قد يُعد انتحارًا مع ضعفه في الواجبات الدفاعية وسيوجب على سانشيز وماتا او مارسيال العودة للمساندة الدفاعية أمام انطلاقات هازارد وويليان.

وجود ثلاثة لاعبين في وسط الملعب سيفسح المجال أام اهتمام مكتومناي بمراقبة هازارد على طريقة هيريرا في الموسم الماضي، والذي يجب على مورينيو التفكير في كيفية إيقافه إذا أراد الفوز.


مفاتيح الفوز وأمور يجب الحذر منها


Jose Mourinho
-إشراك بوجبا في مركز صانع الألعاب سيتيح الفرصة أمام لاعب الوسط الفرسني لصناعة المزيد من الفرص، وفي ظل عدم وجود من يستطيع تدوير الكرة فاللجوء لـ3/3/4 سيكون أحد مفاتيح الفوز.

-الاعتماد على مارسيال أو راشفورد في الجانب الأيمن، وإن كان مركز غير معتاد لللاعبين ولكن وجودهما مع سرعة فالنسيا سيحد من انطلاقات ألونسو.

-الدفع بلوك شاو بديلًا لأشلي يونج لقدرته على القيام بالواجبات الدفاعية أمام الثنائي ويليان وموسيس.

-ضرورة عزل إدين هازارد عن باقي الفريق بأي طريقة سواء كانت رقابة لصيقة أو مساندة أكثر من لاعب على الجانب الأيمن، فالبلجيكي هو مفتاح لعب تشيلسي الأول.

-عدم الاستهانة بالكرات العالية أو الضربات الثابتة حتى لا يتكرر سيناريو مباراة الذهاب الذي خسره مانشستر يونايتد برأسية ألفارو موراتا.

الموضوع التالي:
أخبار انتقالات الدوري الإيطالي | تعرف على ميركاتو يوفنتوس، الإنتر، روما، ميلان
الموضوع التالي:
زالاتكو يوافق على تدريب مصر وجزر الكاريبي تعطل المفاوضات
الموضوع التالي:
السومة يلجأ إلى فرنسا للسفر مع الأهلي للنمسا
الموضوع التالي:
محمد يوسف: لم نحسم موقفنا من السوبر المصري السعودي
الموضوع التالي:
مانشستر يونايتد يتخلى عن مارسيال بشروط مورينيو
إغلاق